: حدثنا عبد الله قال وجدت في كتاب أبي بخط يده حدثت عن محمد بن شعيب يعني ابن شابور ، وعمرو بن واقد ، وغيرهما ، عن بعض ، مشيخة أهل دمشق أن أبا مسلم الخولاني ، كان بأرض الروم قال : فبعث الوالي سرية ووقت لهم وقتا قال : فأبطئوا عن الوقت فأهم أبا مسلم إبطاؤهم فبينا هو يتوضأ على شاطئ نهر وهو يحدث نفسه بأمرهم إذ وقع غراب على شجرة فقال يا أبا مسلم أهممت بأمر السرية ؟ فقال : أجل ، فقال : لا تهتم فإنهم قد غنموا وسلموا وهم عندك في وقت كذا وكذا ، فقال له أبو مسلم من أنت يرحمك الله ؟ فقال : أنا أرتيائيل مفرح قلوب المؤمنين قال : فجاء القوم في الوقت الذي ذكره على ما ذكره " (كتاب الزهد للإمام أحمد)
خطأ

يرجى إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بحسابك لدينا. سوف يتم إرسال كود التحقق إلى هذا العنوان. حالما تستلم كود التحقق, سيكون بإمكانك تعيين كلمة مرور جديدة.

(اختياري)