حدثنا عبد الله ، حدثنا هارون ، حدثنا ضمرة ، قال حفص بن عمر ما قال لما مات عبد الملك بن عمر بن عبد العزيز جعل يثني عليه قال : فقال له مسلمة : يا أمير المؤمنين أرأيت لو بقي تعهد إليه ؟ قال : لا قال : ولم وأنت تثني عليه هذا الثناء ؟ قال : " إني أخاف أن يكون قد زين في عيني من أمره ما يزين في عين الوالد من الولد " (كتاب الزهد للإمام أحمد)

يرجى إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بحسابك لدينا. سوف يتم إرسال اسم المستخدم المرتبط بعنوان البريد الإلكتروني هذا والموجود في ملف المستخدم.