حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا مسكين بن بكير ، أنبأنا سفيان ، عن رجل من أهل صنعاء ، عن وهب بن منبه : " أن رجلا جاء إلى راهب من الرهبان ، فقال : يا راهب ، كيف ذكرك للموت ؟ قال : ما أرفع قدما ، ولا أضع قدما ، إلا رأيت أني قد مت ، قال : فكيف دأب نشاطك في ذات الله عز وجل ؟ قال : ما كنت أرى أن أحدا سمع بالجنة والنار يأتي عليه ساعة لا يصلي فيها قال الرجل : إني لأقوم في صلاتي ، فأبكي حتى ينبت البقل من دموع عيني ، أو : كاد ينبت البقل من دموع عيني ، قال له الراهب : إنك إن تضحك وأنت معترف لله عز وجل بخطئك ، خير لك من أن تبكي وأنت مدل بعملك ؛ فإن صلاة المدل لا تصعد فوقه ، قال : أوصني قال : أوصيك بالزهد في الدنيا ، وأن لا تنازعها أهلها ، وأن تكون كالنحلة ؛ إن أكلت أكلت طيبا ، وإن وضعت وضعت طيبا ، وإن وقعت على عود لم تضره ولم تكسره ، أوصيك بالنصح لله عز وجل ؛ نصح الكلب لأهله ، فإنهم يجيعونه ويطردونه ، ويأبى إلا أن يحفظهم وينصحهم " (كتاب الزهد للإمام أحمد)
خطأ
تسجيل الأعضاء
(اختياري)
الإعدادات الأساسية
(اختياري)
الملف الشخصي للعضو
(اختياري)
(اختياري)
(اختياري)
(اختياري)
(اختياري)
(اختياري)
(اختياري)
(اختياري)
(اختياري)
(اختياري)
يجب أن يكون شكل تاريخ الميلاد على النحو السنة-الشهر-اليوم, على سبيل المثال. 0000-00-00
(اختياري)
(اختياري)
إلغاء