الشيخ محمد العربي بن التباني بن الحسين السطيفي الجزائري

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

ولد العلامة الشيخ محمد العربي بن التباني بن الحسين السطيفي الجزائري  المكي، المدرّس بالحرم الشريف، بقرية راس الواد بولاية سطيف سنة 1315هـ الموافق (1897-1898م)، وهي القرية الّتي وُلد بها الشيخ البشير الإبراهيمي رحمه الله. تلقّى تعليمه الأوّلي في قريته، حيث حفظ القرآن الكريم وعمره اثنا عشر عامًا، وحفظ معه بعض المتون الصغار كالآجرومية والعشماوية والجزرية، عن والده. ثمّ شرع في التوسّع وبدأ في تلقّي بعض المبادئ في العقائد والنّحو والفقه على يد عدّة مشايخ وعلماء أفاضل من أجلهم الشيخ عبد الله بن القاضي اليعلاوي رحمه الله تعالى. وبعد ذلك رحل إلى تونس ومكث بها أشهرًا، درس أثناءها على أيدي بعض مشايخ جامع الزيتونة المشهورين في الفقه والنّحو والصّرف والتّجويد أداء وقراءة مع حفظ بعض المتون الأخرى الّتي لم يحفظها. وبعدها قصد المدينة المنورة، ثم دمشق، ثمّ أمّ القرى مكّة المكرّمة، حيث لازم فيها كبار العلماء خاصة المالكية. بدأ بالدراسة والحضور في حلقات العلم بالمسجد الحرام، حيث أخذ عن مشايخها، وفي العام 1338هـ عيّن مدرّسًا بمدرسة الفلاح بمكة المكرمة. ونظرًا لتفوّقه ونبوغه اشتغل بالتّدريس تحت أروقة الحرم المكي الشريف بباب الزيادة ثم بحصوة باب العمرة، بين المغرب والعشاء. وللشيخ مصنفات كثيرة نافعة ومفيدة: مختصر تاريخ دولة بني عثمان، وبراءة الأشعريين من عقائد المخالفين، وإدراك الغاية من تعقيب ابن كثير في البداية وغيرها. توفي الشيخ محمد العربي التباني في شهر صفر العام 1390هـ الموافق أفريل 1970م، بمكة المكرمة، وصلّي عليه بالمسجد الحرام، ودفن بمقابر المعلاه، وشيّعه عدد كبير من العلماء وأهل العلم ومحبيه وتلاميذه وعارفي فضله

You have no rights to post comments