مَشَاهِيرِ

عبد الحميد بن باديس، الرجل العظيم

تقييم المستخدم: 4 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجوم

هذا نص محاضرة ألقاها الأستاذ المدني رحمه الله ننشرها اليوم بمناسبة ذكرى وفاة إمام النهضة الإسلامية في الجزائر الشيخ عبد الحميد بن باديس نقلتها من كتاب “محاضرات في اللغة والفكر والأدب” المطبوع ضمن سلسة “آثار الأستاذ أحمد توفيق المدني” ط. دار البصائر، الجزائر، 2008.

 

الشيخ محمد العربي بن التباني بن الحسين السطيفي الجزائري

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

ولد العلامة الشيخ محمد العربي بن التباني بن الحسين السطيفي الجزائري  المكي، المدرّس بالحرم الشريف، بقرية راس الواد بولاية سطيف سنة 1315هـ الموافق (1897-1898م)، وهي القرية الّتي وُلد بها الشيخ البشير الإبراهيمي رحمه الله. تلقّى تعليمه الأوّلي في قريته، حيث حفظ القرآن الكريم وعمره اثنا عشر عامًا، وحفظ معه بعض المتون الصغار كالآجرومية والعشماوية والجزرية، عن والده. ثمّ شرع في التوسّع وبدأ في تلقّي بعض المبادئ في العقائد والنّحو والفقه على يد عدّة مشايخ وعلماء أفاضل من أجلهم الشيخ عبد الله بن القاضي اليعلاوي رحمه الله تعالى. وبعد ذلك رحل إلى تونس ومكث بها أشهرًا، درس أثناءها على أيدي بعض مشايخ جامع الزيتونة المشهورين في الفقه والنّحو والصّرف والتّجويد أداء وقراءة مع حفظ بعض المتون الأخرى الّتي لم يحفظها. وبعدها قصد المدينة المنورة، ثم دمشق، ثمّ أمّ القرى مكّة المكرّمة، حيث لازم فيها كبار العلماء خاصة المالكية. بدأ بالدراسة والحضور في حلقات العلم بالمسجد الحرام، حيث أخذ عن مشايخها، وفي العام 1338هـ عيّن مدرّسًا بمدرسة الفلاح بمكة المكرمة. ونظرًا لتفوّقه ونبوغه اشتغل بالتّدريس تحت أروقة الحرم المكي الشريف بباب الزيادة ثم بحصوة باب العمرة، بين المغرب والعشاء. وللشيخ مصنفات كثيرة نافعة ومفيدة: مختصر تاريخ دولة بني عثمان، وبراءة الأشعريين من عقائد المخالفين، وإدراك الغاية من تعقيب ابن كثير في البداية وغيرها. توفي الشيخ محمد العربي التباني في شهر صفر العام 1390هـ الموافق أفريل 1970م، بمكة المكرمة، وصلّي عليه بالمسجد الحرام، ودفن بمقابر المعلاه، وشيّعه عدد كبير من العلماء وأهل العلم ومحبيه وتلاميذه وعارفي فضله

العلامة المصلح الشيخ أرزقي الشرفاوي الأزهري

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

ولد الشيخ أرزقي الشرفاوي في قرية شرفة بهلول – عزازقة ولاية تيزي وزو الجزائر 1302هـ - سنة 1880م.

بدأ التعلم بزاوية القرآن بقريته، أكمل حفظ القرآن وعمره عشر سنين، ثم انتقل إلى (زاوية سيدي أحمد بن إدريس البجائي) ثم إلى (زاوية سيدي عمر والحاج) ببوزقان، ثم انتقل إلى العاصمة وتتلمذ على الشيخ عبد القادر المجاوي في (الثعالبية)، ثم التحق (بالأزهر الشريف) حيث نال الشهادة العالمية وإجازة في التدريس والتعليم، وتصدى هناك للتدريس والبحث العلمي، وقد دامت هذه المدة 11 سنة، وفي عام 1933 رجع إلى أرض الوطن.

 

من هو لقمان؟

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

قال ابن كثير في تفيسره: اختلف السلف في لقمان، عليه السلام: هل كان نبيًا، أو عبدًا صالحا من غير نبوة؟ على قولين، الأكثرون على الثاني. وقال ابن عاشور في تفيسره: وقد اختلف السلف في أن لقمان المذكور في القرآن كان حكيماً أو نبيئاً . فالجمهور قالوا : كان حكيماً صالحاً . واعتمد مالك في «الموطأ» على الثاني ، فذكره في «جامع الموطأ» مرتين بوصف لقمان الحكيم ، وذلك يقتضي أنه اشتهر بذلك بين علماء المدينة . وذكر ابن عطية : أن ابن عمر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لم يكن لقمان نبيئاً ولكن كان عبداً كثير التفكر حسنَ اليقين أحبَّ الله تعالى فأحبه فمنَّ عليه بالحكمة "... وذهب عكرمة والشعبي : أن لقمان نبيء ولفظ الحكمة يسمح بهذا القول لأن الحكمة أطلقت على النبوءة في كثير من القرآن كقوله في داود : ٍٍِ(وءاتيناه الحكمة وفصلَ الخطاب),,. وذكر أهل التفسير والتاريخ أنه كان في زمن داود . وبعضهم يقول : إنه كان ابن أخت أيوب أو ابن خالته ، فتعين أنه عاش في بلاد إسرائيل . وذكر بعضهم أنه كان عبداً فأعتقه سيده ، وذكر ابن كثير عن مجاهد : أن لقمان كان قاضياً في بني إسرائيل في زمان داود عليه السلام ، ولا يوجد ذكر ذلك في كتب الإسرائيليين .

المزيد من المقالات...

  1. الإمام مالك رحمه الله