العُلُومُ الإِسْلاَمِيَّةُ

فضل آية الكرسي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

إنَّ الله تعالى أنزل هذا القرآنَ وجعله مَصْدَرَ هدايةٍ، وسبيل توفيق في الدنيا والآخرة، لمن آمن به فقرأه وتدبره ثم عمل به: (إِنَّ هَذَا القُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ المُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا) [الإسراء:9]،  لم يقل الله يهدي للطريق القويم، وإنما قال تعالى: (لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ) أي في كل شيء يدلنا القرآن على ما هو أفضل وأخْير، وفي ذلك إشارة إلى سلامة أمة القرآن من الانحراف عن الطريق المستقيم؛ لأن القرآن جاء بأسلوب من الإرشاد قويم، لا يحول بينه و بين الوصول إلى العقول حائل، ولا يترك طريقا إلى ناحية من نواحي الأخلاق والطبائع إلا سلكه إليها تحريضًا على الخير أو تحذيرًا من السوء، بحيث لا يفوت المتدبر في معانيه نيل ثماره و خيراته.

 

جملة من آداب التّلاوة والمصحف

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

يجب إجلال وإعظام القرآن في القلوب، فهو كلام علام الغيوب، فإذا عرف الإنسان أن هذا كلام خالقه وخالق هذا الكون وعظم مولاه فإنه سيعظم كلامه. . وكما قيل: من عرف الشيء عرف قدره.

ومن الآداب ما ذكره الإمام النووي رحمه الله في كتابه التبيان:

 

تفسير سورة الكوثر

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

سميت سورة الكوثر لافتتاحها بقول الله تعالى مخاطبا نبيه صلى الله عليه وسلّم: {إِنَّاأَعْطَيْناكَالْكَوْثَرَ} أي الخير الكثير الدائم في الدنيا والآخرة، ومنه: نهر الكوثر في الجنّة.

تفسير سورة "الكافرون"

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

عنونت هذه السورة في المصاحف التي بأيدينا قديمها وحديثها وفي معظم التفاسير (سورة الكافرون) بثبوت واو الرفع في (الكافرون) على حكاية لفظ القرآن الواقع في أولها.

ووقع في (الكشاف) و (تفسير ابن عطية) و (حِرز الأماني) (سورة الكافرين) بياء الخفض في لفظ (الكافرين). وعنونها البخاري في كتاب التفسير من (صحيحه) سورة : (قل يأيها الكافرون) (الكافرون:1).

 

سورة الماعون

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

سميت هذه السورة في كثير من المصاحف وكتب التفسير ( سورة الماعون ) لورود لفظ الماعون فيها دون غيرها .
وسميت في بعض التفاسير ( سورة أرأيت ) وكذلك في مصحف من مصاحف القيروان في القرن الخامس ، وكذلك عنونها في ( صحيح البخاري ) .
وعنونها ابن عطية بـ ( سورة أرأيتَ الذي ) . وقال الكَواشي في ( التلخيص ) ( سورة الماعون والدين وأرأيت ) ، وفي ( الإِتقان ) : وتسمى ( سورة الدين ) وفي ( حاشيتي الخفاجي وسَعدي ) تسمى ( سورة التكذيب ) وقال البِقاعي في ( نظم الدرر ) تسمى ( سورة اليتيم ) . وهذه ستة أسماء .

مجموعات فرعية