القُرْآنُ وَعُلُومُهُ

تفسير سورة الغاشية

تقييم المستخدم: 4 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجوم

هي مكية بالاتفاق ، نزلت بعد سورة الذاريات وقبل سورة الكهف . وآياتها ست وعشرون .

 

تفسير سورة الأعلى

تقييم المستخدم: 4 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجوم

سورة الأعلى سورة كان النبي e يحبها ، ويكثر من قراءتها ، وشرع لأمته قراءتها في كل ليلة في صلاة الوتر[1]، وما هذا إلا لعظم ما اشتملت عليه من المعاني العظيمة ، ففيها تمجيد لله سبحانه ، وبيان بعض أسمائه وأفعاله ، وفيها البشارة للنبي e بحفظه للقرآن ، وبشارة أخرى بيسر الأحكام ، ثم ختمها بالترغيب في الزهد في هذه الحياة الدنيا ؛ وهي تتضمن الثابت من قواعد التصور الإيماني : من توحيد الرب الخالق وإثبات الوحي الإلهي ، وتقرير الجزاء في الآخرة . وهي مقومات العقيدة الأولى فما أعظمها من سورة !

القرآن ذكر الله

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

اعلموا - عباد الله - أن أعظمَ النعم نعمةُ الإيمان والقرآن.

الإيمان نورُ القلوب، وضياء البصائر، وروحُ الإنسان وكيانه وكرامته، وعزه وقَدْره، ولا خير في الآدمي بلا إيمان.

 

تفسير سورة الضحى

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

سمّيت هذه السّورة في أكثر المصاحف وفي كثير من كتب التّفسير وفي ( جامع التّرمذي ) ( سورة الضّحى ) بدون واو .

وسمّيت في كثير من التّفاسير وفي ( صحيح البخاري ) ( سورة والضّحى ) بإثبات الواو .

وهي مكية بالاتفاق .

وعدّت هذه السّورة حادية عشرة في ترتيب نزول السّور ، نزلت بعد سورة الفجر وقبل سورة الانشراح .

وعددُ آيها إحدى عشرة آية .

وهي أول سورة في قِصَار المفصَّل .

تفسير سورة الشمس

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

سميت هذه السورة في المصاحف وفي معظم كتب التفسير ( سورة الشمس ).

وعنونها البخاري سورة ( والشمس وضحاها ) بحكاية لفظ الآية ، وكذلك سميت في بعض التفاسير وهو أولى أسمائها لئلا تلتبس على القارئ بسورة إذا الشمس كوّرت المسمّاة سورة التكوير .

ولم يذكرها في ( الإِتقان ) مع السور التي لها أكثر من اسم .

وهي مكية بالاتفاق .

وعدّت السادسة والعشرين في عدد نزول السور نزلت بعد سورة القَدْر ، وقبل سورة البروج .

وآياتها خمس عشرة آية في عدد جمهور الأمصار ، وعدَّها أهل مكة ست عشرة آية .