العِبَادَاتُ

رمضانُ شهرُ الرّحمات والحسناتِ والخيرات

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

إنّ مواسمَ الخيرات فُرصٌ عظيمة، بينما الموسم مقبلٌ إذ هو مغادر، والغنيمة فيها ومنها إنّما هي صبرُ ساعة، فيكون المسلمُ بعد قبولِ عمله من الفائزين، ولخالقه من المقرَّبين، فيا لله كم تُستودَع في هذه المواسمِ من أجور، وكم تخِفّ فيها من الأوزار عن الظّهور، فاجعلنا اللهمَّ لنفحاتِك متعرِّضين، ولمغفرتك من المسارِعين، ولرضوانِك من الحائزين، ووفِّقنا لصالحِ العمل، واقبَلنا اللهمَّ فيمن قُبل، واختِم لنا بخير عند حضورِ الأجَل.

فضل شهر رمضان

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

1. عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مُكفّرات لما بينهنّ، إذا اجتُنِبَتِ الكبائر".  [رواه مسلم]

2. وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مَنْ صامَ رمضان إيمانا واحتسابا غُفر له ما تقدّم من ذنبه، ومن قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه" [متفق عليه]

  • قوله: (إيمانا واحتسابا) معناه: إيمانا بوجوبه واحتسابا بالأجر عند ربه. قال العلماء: احتسابا أي عزيمة وهو أن يصومه على معنى الرغبة في ثوابه طيبة نفسه بذلك غير مستثقل لصيامه ولا مستطيل لأيامه.

 

صلاة الجمعة

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

يقول الله جل جلاله: يآ أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ إِذَا نُودِىَ لِلصَّلَواةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْاْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُواْ الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ [الجمعة:9].

مجموعات فرعية