حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الملك بن عمرو ، حدثنا عبد الله يعني ابن جعفر ، عن إسماعيل بن محمد أن أبا بكر رضي الله عنه قسم قسما سوى فيه بين الناس ، فقال له عمر رضي الله عنه : " يا خليفة رسول الله ، تسوي بين أصحاب وسواهم من الناس ؟ " فقال أبو بكر : " إنما الدنيا بلاغ ، وخير البلاغ أوسعه ، وإنما فضلهم في أجورهم " (كتاب الزهد للإمام أحمد)