حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا يزيد بن هارون ، أنبأنا المسعودي ، عن عمرو بن مرة ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله قال : " نام رسول الله صلى الله عليه وسلم على حصير أثر في جنبه ، فقلنا : يا رسول الله ، ألا آذنتنا فنبسط تحتك ألين منه ؟ فقال : " ما لي وللدنيا ؟ إنما مثلي ومثل الدنيا كراكب سار في يوم صائف ، فقال تحت شجرة ثم راح وتركها " (كتاب الزهد للإمام أحمد)